أخبار الاتحاد
29/08/2023
9:07 am
بيت الشعر بالشارقة يستضيف القطراوي ورفعت والحويجة
ضمن فعاليات منتدى الثلاثاء، وبحضور لافتٍ من الشعراء والنقاد والمثقفين ومحبي الشعر اكتظت بهم قاعة المنتدى

29/08/2023
9:05 am
دار الشعر بتطوان تحتفي بالقصيدة المغربية في مناطق جديدة
حضور المئات من المصطافين والمترددين على شاطئ السعيدية من مغاربة العالم، وعلى الحدود المغربية – الجزائرية، أقامت دار الشعر بتطوان فعاليات الدورة الخامسة من ملتقى "بحور الشعر"

29/08/2023
9:04 am
آلاء بطاينة تستعرض تجربتها ومنجزها الإبداعي في الترجمة
استضافت "دارة المثقفين ومغناة إربد" نهاية الأسبوع الماضي الأديبة والمترجمة آلاء بطاينة خلال ندوة للحديث عن أعمالها المترجمة من العربية إلى الإنجليزية
مساحة إعلانية
أول رسالة دكتوراة رقمية تفاعلية في الأدب العربي: أركيولوجيا الصورة في رحلة ابن بطوطة من الورقي إلى التفاعلي
أول رسالة دكتوراة رقمية تفاعلية في الأدب العربي: أركيولوجيا الصورة في رحلة ابن بطوطة من الورقي إلى التفاعلي
أول رسالة دكتوراة رقمية تفاعلية في الأدب العربي: أركيولوجيا الصورة في رحلة ابن بطوطة من الورقي إلى التفاعلي

الجزائر- نالت الباحثة الجزائرية الشابة "آسياعلية" شهادة الدكتوراة في الأدب العالمي المقارن عن رسالتها المعنونة: "أركيولوجيا الصورة في رحلة ابن بطوطة من الورقي إلى التفاعلي" وذلك من جامعة الشهيد "حمة لخضر-الوادي" الجزائرية.

وقدمت الباحثة رسالتها للجنة المناقشة عبر مسارين، الأول: رقمي تفاعلي يستخدم تقنيات جديدة في البحث العلمي ورسائل الدكتوراة في عالمنا العربي، حيث أعدت منصة رقمية خاصة باستخدام تقنيات الهايبرتكست والمالتي ميديا المختلفة لتقدم رسالتها.

أما المسار الآخر فهو مسار ورقي فرضته اشتراطات المؤسسة الأكاديمية، فأعدت الباحثة نسخة ورقية من الرسالة لتصبح رسالة دكتوراة "ورقمية"، وهذا مصطلح جديدة في الثقافة العربية، يجمع ما بين الورقي والرقمي في كلمة واحدة.

وهذه الرغبة في التميز والإنجاز والابتكار هو شيء جديد، ومن المهم دعمه وتشجيعه ليصبح نموذجا يحتذى به في ميدان الرسائل الماستر والدكتوراة في المؤسسة الأكاديمية العربية في الشرق والغرب.

وتُعنى الدراسة بالحفر والمقارنة الصورية في رحلة إبن بطوطة الحقيقية من خلال "تحفة النظار في غرائب الأمصار وعجائب الأسفار" ورحلته الرقمية التي استطاع من خلالها "محمد سناجلة " في "تحفة النظارة في  عجائب الإمارة " إحياء وإعادة بعث  هذه الشخصية، لتسافر مجددا عبر العوالم الافتراضية، راصدا لنا صورا جديدة تجاوزت الكتابات الخطية .

وتتجلى وتتمظهر دوافع هذا البحث التي تقدر قيمته ومكانته كمنجز بحثي مختلف في الرغبة في البحث المعمق في متون الوقائع والصور المنقولة و قراءتها قراءة مختلفة منفتحة على آفاق النص الرحلي ومكنوناته دون الانغلاق على صورته التقليدية ومدركاته الموروثة الشائعة وفق رؤية أركيولوجية تحليلية نكشف من خلالها ما وراء الظاهر من النص من حقائق ما يسمح بكسر الجمود الفكري المرافق للدراسات الصورولوجية للنص الرحلي بهدف التنقيب  والتعرية المعرفية التي تساعدنا في إحياء هذه النصوص  وكشف المسكوت عنه في متونها  وأشكالها التعبيرية التواصلية الجديدة ، أي انتقالها من صورتها الورقية الى صورتها التفاعلية الرقمية، كذا التتطرق إلى أدب الرحلة  الرقمي وإبراز تفاضل أبعاد الصورة في رحلتي "ابن بطوطة" الحقيقة والافتراضية .

ملخص الرسالة:

شهدت الساحة الأدبية مع انبلاج الثورة الانفوميدية تطور أجناس إبداعية ورقية إلى رقمية تفاعلية، حال أدب الرحلة الذي عبرعوالم الورق إلى الفضاءات السبرانية واصفا مسارات الرحلة وصورها المتباينة ، مشكلا عهدا جديدا ورحلة سبرانية لم تعهدها البشرية قاطبة ما من شأنه أن يطرح قضية الصورة المتشكلة في مخيــــال الآخـــر وتعتبر رحلة "ابن بطوطة" من النماذج القديمة التي استطاع من خلالها هذا الأخير أن يأخذنا عبر سطورها الى أماكن ترحاله ناقلا انطباعاته حول ما شهده وعاينه مصورا معالم رحلته، مقدما  صورة شاملة للعالم الإسلامي.  

فإذا كانت الدراسات القديمة قد اهتمت بأدب الرحلة وأولته العناية والاهتمام فالدراسات المعاصرة استطاعت إخراج الوليد الجديد لأدب الرحلة  من خلال إعادة بعث شخصية "ابن بطوطة "بمواصفاتها وحمولاتها الثقافية والدينية والتاريخية في أبعاد جديدة تفاعلية شكلت وصاغت صورة الآخر المتنقلة من العالم الحقيقي إلى العالم الإفتراضي، وتعنى هذه الدراسة الموسومة بـ:أركيولوجيا الصورة في رحلة ابن بطوطة من الورقي إلى التفاعلي بالحفر والمقارنة الصورية في رحلة إبن بطوطة الحقيقية من خلال "تحفة النظار في غرائب الأمصار وعجائب الأسفار" ورحلته الرقمية التي استطاع من خلالها "محمد سناجلة " في "تحفة النظارة في  عجائب الإمارة " إحياء وإعادة بعث  هذه الشخصية، لتسافر مجددا عبر العوالم الافتراضية، راصدا لنا صورا جديدة تجاوزت الكتابات الخطية .

تتجلى وتتمظهر دوافع هذا البحث التي تقدر قيمته ومكانته كمنجز بحثي مختلف في الرغبة في البحث المعمق في متون الوقائع والصور المنقولة و قراءتها قراءة مختلفة منفتحة على آفاق النص الرحلي و مكنوناته دون الانغلاق على صورته التقليدية ومدركاته الموروثة الشائعة وفق رؤية أركيولوجية تحليلية نكشف من خلالها ما وراء الظاهر من النص من حقائق ما يسمح بكسر الجمود الفكري المرافق للدراسات الصورولوجية للنص الرحلي بهدف التنقيب  والتعرية المعرفية التي تساعدنا في إحياء هذه النصوص  وكشف المسكوت عنه في متونها  وأشكالها التعبيرية التواصلية الجديدة ، أي انتقالها من صورتها الورقية الى صورتها التفاعلية الرقمية، كذا التطرق إلى أدب الرحلة الرقمي  وإبراز تفاضل أبعاد الصورة في رحلتي "ابن بطوطة" الحقيقة والافتراضية .

كتبت بواسطة : محمد سناجلة    19/07/2024
التعليقات

لا يوجد تعليقات

 
اضف تعليقك
الإسم الكامل
العنوان
المحتوى
 
شات
شات
صقيع
صقيع
ظلال الواحد
ظلال الواحد
مساحة إعلانية