أخبار الاتحاد
27/10/2015
12:17 pm
جائزة زايد للكتاب تعلن القائمة الطويلة للمرشحين في فرع "الآداب "
ضمت القائمة الطويلة للمرشحين في "فرع الآداب" بالدورة العاشرة لجائزة الشيخ زايد للكتاب، 15 عملاً من أصل 270 عملاً، وينتمي مؤلفوها إلى 19 دولة عربية بحسب ما أعلنت الجائزة اليوم الثلاثاء.

22/10/2015
11:10 am
مكتبة الإسكندرية تحتضن المعرض العالمي 'ألف اختراع واختراع'
إبراهيم محلب: المعرض يُظهر فترة مضيئة في تاريخ الحضارة الإسلامية، حيث ازدهرت العلوم والمعارف وقدم المسلمون إسهامات بالغة الأهمية.

20/10/2015
8:14 pm
مُحكّمو 'زايد للكتاب' يستعدون
إغلاق باب الترشيحات للدورة العاشرة في 6 فروع، واستمرار استقبال الأعمال في فروع 'الثقافة العربية في اللغات الأخرى'، 'النشر والتقنيات'، و'شخصية العام الثقافية'.
مساحة إعلانية
عابر للأجناس
(الرموز والتناظر الفعلي مع حركة الحياة ) قراءة نقدية لمجموعة : ( رسائل حنين ) بقلم: عباس باني المالكي العراق
من روائع الشعر المترجم للعربية القُبلة شعر: سارة تيسدال ترجمة: حسن حجازي حسن //////// حسن حجازي
تخطو خطواتك مترجلا عن طائرة قادمة من بعيد ومنذ الوهلة الأولى يتبادر إلى الذهن إنك خارج المحيط العربي
سؤال التجريب هل أنتج "النص المفتوح" أشكالاً أدبية جديدة؟ منذ سنوات عدة انشغل النقد بحديث »النص المفتوح«، ذلك الذي ينتمي إلى جنس أدبي ما، وينفتح على تقنيات وفنيات الأجناس الأخرى، ومؤخراً كثرت الرؤى والتحليلات التي ترصد تأثر الأدب بصورة أو أخرى بوسائل التكنولوجيا وبصفة خاصة »الإنترنت«، وأصبحنا نقرأ عن الأدب الإلكتروني، والتفاعلي وقصيدة المحمول وغيرها . وبين المرحلتين شهدت الساحة الثقافية كتابات لا تنتهي عن انفتاح الأدب على الفنون الأخرى كالسينما والدراما التلفزيونية، وكلها مؤشرات تدعو إلى التنازل عن أشكال أدبية جديدة موجودة بالفعل أو قيد التشكل، وهو ما حاولنا الاقتراب منه في التحقيق الآتي:
الكتابة عابرة الأجناس محمد راتب الحلاق الشعر شعر والنثر نثر ولكل منهما هويته وخصوصيته وضوابطه وأدواته المتميزة ... مقولة كان من الممكن أن تكون صحيحة وصادقة بصورة مطلقة قبل عقود من السنين , حين كان النقد الأدبي ( التقليدي ) يشتغل على النصوص مستخدماً أدوات تختلف من الشعر إلى النثر .... ولكن هذه المقولة فقدت دقتها شيئاً فشيئاً ابتداءً من تخلّق أنماط من الكتابة في رحم النثر ... وهذه الأنماط هي التي حملت بعد ذلك اسم الأجناس الأدبية ( النثرية ) كالخاطرة والمقالة والقصة القصيرة والرواية ..... في حين بقي الشعر شعراً وإن اتخذ شكلاً مغايراً : فالشعر الحر , أو شعر التفعيلة , أو ما عرف خطأً بالشعر الحديث ( لأن الشعر يمكن أن يكون حديثاً بغض النظر عن شكله , كما يمكن أن يكون مجرد نظم بغض النظر عن شكله أيضاً ) تطور عن الشعر التقليدي , أعني عن الشعر العمودي , إلى أن خرج علينا بعضهم بما يسمى بقصيدة النثر باعتبارها مستقبل الشعر ( الشعر عموماً وليس الشعر العربي فقط??!!).‏
 
شات
شات
صقيع
صقيع
ظلال الواحد
ظلال الواحد
مساحة إعلانية