أخبار الاتحاد
27/10/2015
12:17 pm
جائزة زايد للكتاب تعلن القائمة الطويلة للمرشحين في فرع "الآداب "
ضمت القائمة الطويلة للمرشحين في "فرع الآداب" بالدورة العاشرة لجائزة الشيخ زايد للكتاب، 15 عملاً من أصل 270 عملاً، وينتمي مؤلفوها إلى 19 دولة عربية بحسب ما أعلنت الجائزة اليوم الثلاثاء.

22/10/2015
11:10 am
مكتبة الإسكندرية تحتضن المعرض العالمي 'ألف اختراع واختراع'
إبراهيم محلب: المعرض يُظهر فترة مضيئة في تاريخ الحضارة الإسلامية، حيث ازدهرت العلوم والمعارف وقدم المسلمون إسهامات بالغة الأهمية.

20/10/2015
8:14 pm
مُحكّمو 'زايد للكتاب' يستعدون
إغلاق باب الترشيحات للدورة العاشرة في 6 فروع، واستمرار استقبال الأعمال في فروع 'الثقافة العربية في اللغات الأخرى'، 'النشر والتقنيات'، و'شخصية العام الثقافية'.
مساحة إعلانية
" في ملاجئ البراءة " آمال عواد رضوان (فاسطين). ترجمة للإنجليزية حسن حجازي
" في ملاجئ البراءة " آمال عواد رضوان (فاسطين). ترجمة للإنجليزية حسن حجازي

 

 

 

" في ملاجئ البراءة "

آمال عواد رضوان (فاسطين).

ترجمة للإنجليزية

حسن حجازي حسن

///

 

نحْنُ مَنْ تَلاشَيْنا

 

مُنْذُ أَنْ

 

هَبَطْنا

 

مِنْ جَنَّتِنا

 

أَقَدَرٌ أَنْ نظلَّ نَتَهاوى

 

إلى غابَةٍ مُلَوَّثةٍ بِالحَرْبِ وَالعِصْيانِ؟

 

أَكَأنَّما نَحِنُّ لِرَحْمَةٍ طرَدَتْنا

 

حينَ عَصينا المَعْرِفَة؟!

 

 

أَوْ

 

كَأَنَّما ظِلالَنا بَعْدُ

 

ما تدَرَّبَتْ عَلى المَشْيِ حافِيَة ً

 

عَلى

 

مَساكِبِ الأَشْواكِ؟

 

أَما عَرَفَتْ عَثَراتُنا

 

كَيْفَ تَنْهَلُ الأَلَمَ مِنْ مَنابِعِهِ

 

أما اسْتَطاعَتْ أنْ تلَوِّنَ المَنافِيَ

 

بِالوَجَع ِ.. بِالأَحْزانِ؟

 

نَمْضي حَزانى في عَياء ِ العَزاءِ

 

حُروفٌ مَجْروحَةٌ تتشَدَّقُ بعَذْبِ العَذابِ

 

وَالوَقْتُ يَعْدو إلَينا عَدْوَ عَدُوٍّ

 

يَرْمَحُ

 

عابِثًا برِماح ِ وَجْهِهِ الأَهْوَجَ

 

صَوْبَ مَرْقَصِ المَوْتِ!

 

يَ

 

سْ

 

تَ

 

رْ

 

سِ

 

لُ

 

في وَحْشِيَّةِ رَقْصَتِهِ الشَّهِيَّةِ!

 

أَيَرْقُصُ نَدْبًا

 

عَلى آلام ِ الأَحْياء ِ المَوْتى؟

 

أَمْ يَطيبُ لَهُ العَزْفُ

 

عَلى

 

ناياتِ العَذارى؟

 

عَلى

 

هاماتِ اليَتامى والثَّكالى؟

 

أما حَنَّ الحَديدُ بَعْدُ؟

 

بلْ وَتبْرَعُ

 

تتلهَّى!

 

تَتَفَنَّنُ بِبَتْرِ أَعْناقِِ القُلوبِ

 

لِنَنْزِفَنا

 

عَلى

 

طُرُقاتِ الهَوامِشِ

 

تَغْسِلُنا بِمُنْحَدَراتِها القاحِلَةِ

 

وَفي عُرْيِِ العَراءِ المَكْسُوِّ بِدِمائِنا

 

تُ

 

دَ

 

حْ

 

رِ

 

جُ

 

نَ

 

ا

 

مِنْ

 

عَلى

 

هاوِياتٍ مَرْهونةٍ

 

أَشْلاءَ بَشَر!

 

أَهُوَ الهَباءُ؟!

 

تجْمَعُنا المُفارَقاتُ

 

تَطْرَحُنا الضَّرَباتُ

 

لِتقاسِمَنا رَغيفَ الحَياةِ وَالوَطن!

 

يوصِدُ الأَسى أَقْفالَهُ

 

في مَلاجِئِ عُيونِ البَراءَةِ

 

يَشيبُ الصُّراخُ الأبْكَمُ

 

عَلى

 

أَفْواهِ طُفولَةٍ شابَها الهَلَعُ

 

وَسائِدُ الضَّحايا تَتَشَرَّبُ العَويلَ الأبْكَمَ

 

تُعانِقُ أرْواحَ أَحْلامٍ هارِبَةٍ

 

مِنْ نَواقيسَ فِرارٍ

 

إلى… كَوابيسَ اسْتِقْرار؟

 

أُمَّااااااااااهُ

 

جَوْقٌ مِنَ الشَّياطينِ

 

يَتَهافَتُ

 

عَلى سَحْقي…

 

عَلى تَمْزيقي…

 

لِمَ نَوافِذُ الرَّهْبَةِ مُشَرَّعَةٌ في مَنافِذِ الصُّمودِ؟

 

أَتَمُرُّ بِيَ رياحُ الرُّعْبِ

 

مِنْ آتِ وَحْشٍ

 

يُدَنِّسُ جَسَدي الطَّاهِرَ

 

يَعْصِفُني..

 

يَخْتَرِقُني..

 

بِفَوْضى الأبالِسَةِ؟!

 

العَتْمَة ُ

 

تَ

 

نْ

 

ثَ

 

ا

 

لُ

 

جَريحَةً

 

ثَقيلَةً

 

عَلى

 

أَشْباحِ المَساكين بِالرُّوحِ

 

عَلى

 

جُثَثِ الأحْياء!

 

أيا فَجْريَ السَّليبَ

 

آآآآآآآآآآآآآآهٍ

 

ما أَثْقَلَهُ الحُزْنَ!

 

دُروبُ المَوْتى تَتَعَثَّرُ بِقَناديلِ الظُّلْم ِالمُظْلِمَةِ

 

تَحْنو عَلَيْها.. بِقَسْوَتِها الرَّقيقةِ

 

تَقْتَنِصُ الأجْسادَ الضَّالَّةَ في غَياهِبِ الرُّعْبِ

 

بِكُتَلٍ مِنْ وَمْضٍ يَسْعُلُ

 

تُغْمَدُ في صَفْوَةِ صَفائِها سُيوفُ رَحْمَةٍ

 

اسْتَلَّتْها مِنْ غِمْدِ المَوْتِ

 

لِتَنوسَ ذُبالَةُ فَوانيسِ الارْتِياح!

 

ارْتِياح!؟

 

بَلْ راحَةٌ أَبَدِيَّةٌ!

 

الرُّوحُ

 

تَتَبَعْثَرُ

 

عَلى مُنْحَنى بَشَرِيَّةٍ

 

غ

 

ا

 

صَ

 

تْ

 

بِأَعْماقِ مُحيطِ اللاّشُعور

 

اسْتِغاثاتٌ تَضِجُّ في مَفارِقِ الحَياةِ والمَوْتِ

 

حَناجِرُ طُفولَةٍ تُمَزِّقُها سَلاسِلُ مَسْلولَة

 

وَفي رَنينِ القَوافِلِ اللاّهِثةِ

 

تتَلَهَّفُ قَبائِلُ القَلَقِ السَّاهِمَةِ

 

أَنْ تُوارِيَ أَجْسادَ المَنْهوكينَ

 

في الهَرَبِ

 

في لحْدِ النّوْمِ المُؤَقَّتِ

 

لِتَبُلَّ ظَمَأَ الجُفون ِالمُعَذَّبَةِ بِـ

 

قَ

 

طَ

 

رَ

 

ا

 

تٍ

 

مِنْ نوْمٍ أَصَمَّ

 

لا يَسْمَعُ أزيزَ المَوْتِ الكَفيفِ!

 

أَتَنْهارُ سُدودُ الحَقيقَةِ

 

لِتنْقَلِبَ الأحْلامُ الخَضْراءُ مَرْتَعَ شِراكٍ؟

 

أَتُغْتالُ ظِباءُ المَنامِ؟

 

أَتَفْقِدُ رَحْمًا تَتَناسَلُ فيهِ أَجِنَّةُ الرَّحْمَةِ؟

 

لوْحَةٌ دَمَويَّةٌ تَجْري وَجَلا

 

تَصُبُّ

 

شَلاّلاتِ المَآسي في مَنابِع ِ الغُرْبَةِ

 

وَعَلى

 

ضِفافِ المَوْتِ

 

وحينَ يَجِنُّ اللَّيْلُ

 

تَتَجَنّى الصُّوَرُ في مُجونِ الجُنون!

 

التسميات: من كتاب “سلامي لك مطرا".

 

 

***

آمال عوّاد رضوان: شاعرة فلسطينية

 

أعمالها:

بسمة لوزيّة تتوهّج/ كتاب شعريٌّ عام 2005

سلامي لك مطرا/ كتاب شعريّ عام 2007

الإشراقة المجنّحة/ كتاب مشترك مع الشاعر محمّد حلمي الرّيشة عام 2007 يتحدّث عن الومضة الشعرية لشعراء من العالم العربي

نوارس من البحر البعيد القريب/ كتاب مشترك مه الشاعر محمد حلمي الريشة/ انطولوجيا عن شعراء 48 وذلك عام 2008

محمود درويش في عيون خضراء/ كتاب مشترك مع الشاعر محمد حلمي الريشة عام 2008

 

 

***

 

 

In the resorts of Innocence

By :

Amael   Awad  Redwan

(Palestine)

Translated  into English

By:

Hassan Hegazy Hassan

Egypt

////

We , who ,  have been  vanished away

since we  descended from our paradise ,

Is it  our fate to descend for ever

Into a forest  polluted with war and rebellion ?

As if, to a mercy, we were driven away

When we  disobeyed  knowledge ?!

Or

As our shades after their training to walk bare footed

Over  the resources  of  thorns ?

Did not our defeats know

how to  extract  pains   from its deep resources ?

Could not they   give color  to  banishment

With pains and  sadness ?

 

we go into  the pain of    consolationSad

wounded letters uttered foolishly    with the sweet  fatigue  and  sadness

And time running  towards us like the running of an enemy

Hurrying fast  and

playing lightly with spears  of his   recklessface

Towards  the dance of death !

 

G

O

I

N

g

 

On the   brutalityof his   tasteful  dance !

Does he  dance    in a mournful manner

for the pains of those living-dead ?

Or did he like playing on the lutes of virgins ?

On the heads of  the orphans and the  bereavedvictims   ?

 

 

Has not  iron got soften yet  ?

But ,  you become cleverer

Playing   absurdly !

Enjoy cutting  the  necks of hearts

to shed our bloods

On

the roads of  margins

washing us with its dried  falls

and on the nake of bareness   that covered with our blood

That wrapped  with our blood

D

R

A

G

G

I

N

g

Us

From falls , mortgaged

With the remains of humans !

 

Is it  nothingness?

Collecting our contrasts,

Strikes are pushing us down

To share us the loaf of life and our home- land !

 

Sorrow  closes  its locks

On the resorts of innocent eyes

The deaf cry gets too old

On the mouth of childhood that  got frightened ,

Pillows of victims absorb the  deaf, silent  moaning

Embracing  the soul of  fugitive dreams

From  escaped    bells

To    nightmare   of settlement ?

Mother ….!!!!

Groups of devils

are flowing  heavily

to crush me …

to tear me up…

why are the windows of horror opened into those of  steadfastness ?

 

 

Do the winds of terror pass over me

From  a coming beast

Staining

my   pure   body

me away ..storming

..  me  penetrating

With the confusion of devils ?!

 

Darkness

F

A

L

L

s

wounded

heavy

on

the ghosts of  the poor ,

the soul-sick people

who are tightly  stick to

the  bodies of the living !

You, my stolen  dawn,

Ah !

How heavy is sadness !

 

The roads of dead are stumbling on the  darkness lamps of  injustice

To be kind  ..with   its  soft    cruelty

Hunting the lost bodies in the blackness of  terror

With lumps of coughing that twinkle

Drawing out swords of mercy on her  clearness

Extracting them out from the scabbard of death

To entertain the dirtiness  of the lantern of   satisfaction  !

Satisfaction ?!

Or eternal resting !

The soul  is  scattering

On a curve of humanity

S

A

N

K

 

-In the deep  ocean of   unconsciousness

Calls for help , erupting in the corners of death and life

Larynxes  of childhood    that are torn by  sharp  chains

In the ringing of breathless fast caravans

The  anxious  tribes of  worry  are  interested in burying  their tired bodies

 

 

To escape  in the  grave of temporary sleep

To wet the thirst of the  tortured eyelids by

D

R

O

P

S

From deaf sleep

Does not hear the fizzing of the blind death !

 

Will the dams of reality fall down ,

 

and  the green dreams turn  to be  a land of deception?

Will the  gazelles   of sleep  be  murdered  ?

Losing  a   womb  reproducing the  fetus  of mercy ?

 

A bloody painting is running  fearfully,

pouring

waterfalls      of crisis on the sources of alienation

And

on the banks of death

When night falls down

Pictures   turned  terribly    to be upset

on  the  impudence of  madness !

----

   
 

From  The book   named  :

“ My Greeting to you is Rain “

 

 

***

 

A brief   autobiography  about the poet

Amael Awad  Redwan , a  Palestinian poet

Her works :

A glowing   Almond-smile : poetic collection in 2005

My  greeting to you  , raining  : : poetic collection in  2007

The winged  sunshine : shared with  Mohammed Helmy Al-Resha   ( a poet )    in 2007

Sea gulls   from the nearest furthest sea : shared with  Mohammed Helmy Al-Resha  ( a poet )      in 2008

Mahmoud Darweesh in green eyes : shared with  Mohammed Helmy Al-Resha   ( a poet ) in 2008

 

***

كتبت بواسطة : حسن حجازي حسن    14/11/2017
التعليقات

لا يوجد تعليقات

 
اضف تعليقك
الإسم الكامل
العنوان
المحتوى
 
شات
شات
صقيع
صقيع
ظلال الواحد
ظلال الواحد
مساحة إعلانية