أخبار الاتحاد
27/10/2015
12:17 pm
جائزة زايد للكتاب تعلن القائمة الطويلة للمرشحين في فرع "الآداب "
ضمت القائمة الطويلة للمرشحين في "فرع الآداب" بالدورة العاشرة لجائزة الشيخ زايد للكتاب، 15 عملاً من أصل 270 عملاً، وينتمي مؤلفوها إلى 19 دولة عربية بحسب ما أعلنت الجائزة اليوم الثلاثاء.

22/10/2015
11:10 am
مكتبة الإسكندرية تحتضن المعرض العالمي 'ألف اختراع واختراع'
إبراهيم محلب: المعرض يُظهر فترة مضيئة في تاريخ الحضارة الإسلامية، حيث ازدهرت العلوم والمعارف وقدم المسلمون إسهامات بالغة الأهمية.

20/10/2015
8:14 pm
مُحكّمو 'زايد للكتاب' يستعدون
إغلاق باب الترشيحات للدورة العاشرة في 6 فروع، واستمرار استقبال الأعمال في فروع 'الثقافة العربية في اللغات الأخرى'، 'النشر والتقنيات'، و'شخصية العام الثقافية'.
مساحة إعلانية
لبيبة خمار تستحدث قصة الفيديو كنوع جديد من أنواع الأدب الرقمي
لبيبة خمار تستحدث قصة الفيديو كنوع جديد من أنواع الأدب الرقمي
لبيبة خمار تستحدث قصة الفيديو كنوع جديد من أنواع الأدب الرقمي

قالت الأديبة والباحثة المغربية د. لبيبة خمار انها  "تشتغل على الأدب الرقمي ضمن مشروع نقدي يروم التعريف به من خلال الوقوف عند كيفيات تشكله وتبنينه، وطرائق قراءته قصد بناء نظرية تعرف به وتتعرفه..وهذا المشروع جعلنا نقف عند عدة أشكال عالمية وعربية كلها خرجت من معطفه كالرواية والقصة المترابطة، والرواية المترابطة التفاعلية، ورواية الواقعية الرقمية، والرحلة الرقمية، ورواية لعب الفيديو المنشقة، عربيا، عن رواية الواقعية الرقمية بالإضافة إلى الرواية التوليدية.. لكني لم أصادف قط قــصــة الفــيديـــــو لذلك خضت غمار إخراج قصتي الموسومة بــــ "حذاء الحب"، وقصة "هي والحمام" لتكونا أول أنموذج لقصة الفيديو، وأول تجربة ضمن هذا الشكل الرقمي القائم على المشهدية والفرجوية المحضة، وعلى الهجنة المتمثلة في الدمج بين العلامات اللسانية، وغير اللسانية كالصوت، والصور الثابتة والمتحركة والموسيقى، وعلى غواية الشاشة، وسحرها.

وأضافت خمار قائلة في بيان خاص اصدرته يوم أمس أن هدفها من وراء هذه الاضافة كان "لفت الانتباه لقصة الفيديو كنوع انجرافي مشهدي يحقق مطلب الرقمية المتمثل في الهجنة وتوظيف "المالتيميديا" واستخدام التقنية الرقمية لتخدم الغايات السردية عاملة على تحويل المبحر إلى مشاهد/قارئ يفك شفرات النص اللغوي المُصاحَب بموسيقى تصويرية، وخلفيات تتواءم وتنامي الحدث، تأزمه وجريه حثيثا نحو انفراجه وحله. فتراه ينخرط في محاولة إيقاف النص، وإعادة تشغيله والعودة به إلى الوراء أو القفز به استشرافا للآتي وهي الحركات المحققة لتفاعله في درجاته الدنيا مع الاستفادة من تقنيات المونتاج للتأثير على الموسيقى والأصوات والخلفيات من تسريع وإبطاء، وتكرار، وتركيب من خلال الدمج"ز

كما أنها تسعى إلى توسيع مفهوم الأدب الرقمي ليخرج من دائرة الترابط والتفاعلية ليتمكن من الانفتاح على الانجرافية والفرجوية. والعودة بمفهوم السرد الرقمي إلى الزمنية بعدما ارتمى في أحضان الفضائية مع شبكية الحبكة، وتعدد المسارات وتداخلها كما هو الحال في كل الأشكال المبنية على الرابط والمسارات، والتعدد حيث نلاحظ في قصة الفيديو عودة للخطية المتبدية من خلال المسار الواحد الرابط بين البداية والنهاية.
-العودة لمفهوم البداية والنهاية مع الحرص على دورية التشكل والفرجة والقراءة".
 لهذه الأسباب وغيرها أبتدعنا قصة الفيديو للإشارة إلى مرونة الأدب الرقمي وقدرته على ابتكار أشكال جديدة بآليات كتابية وجماليات قرائية جديدة قد تنحرف عن السنن الكتابي الورقي وقد تتقاطع معه وتتلاقى في مواضع دون غيرها وما هذا البيان إلا بيان ولادة يستحث تجارب أخر.
 لبيبة خمار


يمكن مشاهدة قصة الفيديو حذاء الحب عبر هذا الرابط

https://www.youtube.com/watch?v=GbzVKpJipEM&t=44s

كتبت بواسطة : محمد سناجلة    11/03/2017
التعليقات

لا يوجد تعليقات

 
اضف تعليقك
الإسم الكامل
العنوان
المحتوى
 
شات
شات
صقيع
صقيع
ظلال الواحد
ظلال الواحد
مساحة إعلانية